الأثنين 28 نوفمبر 2022

في ذكرى ميلاده.. عُقدة «السادات» التي منعت عزت أبو عوف من التحدث في السياسة

تحل ذكرى ميلاد الفنان الكبير عزت أبو عوف، اليوم الأحد 21 أغسطس، وهو أحد أهم فنانى جيله.

ويعتبر النجم الكبير عزت أبو عوف من الفنانين ذو العيار الثقيل، فهو صاحب الأسلوب السهل في الأداء رغم صعوبة الادوار التي كان يقدمها.

بدأ الفنان الكبير عزت أبو عوفحياته الفنية متميزا من خلال الموسيقى التي برع فيها وتكوينه لفرقة “فور إم” ومنها اتجاهه إلى التمثيل من خلال فيلم “أيس كريم في جليم” بطولة النجم عمرو دياب.

عزت أبو عوف والسياسة:

قبل ثورة 25 يناير 2011 لم يكن الفنان الكبير عزت أبو يتحدث في السياسة ويتجنب الحديث فيها، وذلك حسب قوله بسبب “عقدة قديمة”.

وفي تصريحات صحفية للفنان الراحل عزت أبو عوف نفى ما تردد حول ترشيحه لتجسيد شخصية صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق، أو زكريا عزمي رئيس ديوان رئاسة الجمهورية السابق.إلا انه في الوقت ذاته أعرب أنه على استعداد لتقديم الشخصيتين، بالإضافة لشخصية أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق.

وكشف أبو عوف أنه لم يكن ينتقد الرئيس السابق محمد حسني مبارك لأنه كان يعاني من عقدة قديمة نتيجة تعرض والده للقهر والجلوس في البيت بعد انتقاده للرئيس الراحل أنور السادات.

وقال أبو عوف: “لم أكن أتحدث في السياسة قبل ثورة يناير؛ لأني كان عندي عقدة قديمة بسبب والدي الذي تعرض للقهر أيام الرئيس الراحل أنور السادات”.

وتابع: “والدي لم يكن سياسيًّا بالمعنى المفهوم، لكنه احتد في إحدى المرات على السادات في مجلس الأمة، وعندما صار السادات رئيسًا لمصر عوقب والدي بالفصل من عمله، وجلس في البيت لمدة أربع سنوات بلا عمل، ولا أعرف من السبب أهو السادات أم مَن حوله”.

 

تصفح موضوعات أخرى