الأثنين 28 نوفمبر 2022

اتهام نجم مانشستر يونايتد «جرينوود» بالاغتصاب والاعتداء الجسدي

وجهت شرطة مانشستر يونايتد تهماً جديدة لماسون جرينوود لاعب مانشستر يونايتد، بعدما ألقت القبض على اللاعب مجددا صباح اليوم السبت.

ووجهت الشرطة، في بيان رسمي، تهمة محاولة الاغتصاب والانخراط في سلوك تحكمي واعتداء يتسبب في أذى جسدي، وأعلنت النيابة أن اللاعب سيخضع لجلسة استماع يوم 17 أكتوبر في محكمة مانشستر.

وسبق واعتقل مهاجم مانشستر يونايتد، البالغ من العمر 21 عاما، في يناير الماضي، بعد نشر صورا ومقاطع فيديو على الإنترنت، لكن تم إطلاق سراحه بعد احتجازه في شبهة اغتصاب واعتداء على امرأة بكفالة بانتظار مزيد من التحقيقات.

وتم تمديد كفالة نجم كرة القدم في جلسة استماع خاصة بمحكمة مانشستر وسالفورد الجزئية في يونيو، وتم استجوابه في وقت لاحق للاشتباه في قيامه بتهديدات بالقتل حيث أمضى ثلاث ليال في زنزانة بمركز شرطة مانشستر الكبرى.

وتم الإفراج عن جرينوود بكفالة مشروطة تم تمديدها مرتين منذ ذلك الحين، ومع ذلك لم تحدد الشرطة موعد نفادها بعد جلسة المحكمة المغلقة في يونيو، وكان آخر ظهور للمهاجم مع مانشستر يونايتد في 22 يناير.

واضطر النادي في السابق إلى إصدار بيان قال فيه “إنه لا يتغاضى عن العنف من أي نوع”، وأوقف يونايتد جرينوود بعدما بدأت الشرطة تحقيقها، لكنه لا يزال يتلقى راتبه البالغ 75 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع.

تصفح موضوعات أخرى