الجمعة 19 أبريل 2024

نور الشريف وبوسي.. أشهر قصة حب في الوسط الفني

النجم الراحل نور الشريف أحد الفنانين القلائل الذين أثروا الساحة الفنية بالعديد من الأعمال التي أثرت في الجماهير، وحملت قضايا مجتمعية مهمة سواء في السينما أو التليفزيون.

وفي ذكرى وفاته، نسلط الضوء على قصة بعيدة عن أعماله الفنية، وهي حكاية حبه وعشقه لزوجته الفنانة الكبيرة بوسي.

ويعد نور الشريف وبوسي من أشهر ثنائيات السينما المصرية حيث تعاونا كثيرا في العديد من الأفلام التي تركت بصمة كبيرة وأبرزها فيلم «حبيبي دائما».

وأول مرة رأى فيها نور بوسي كانت تمثل للأطفال في حلقات «بندق ولوزة»، وتمنى أن يتزوج فتاة مثلها، وبعد فترة وفي بروفات حلقة «طعم الحياة» من حلقات مسلسل «القاهرة والناس» عام 1967 إذا بالفنان نور الشريف يراها أمامه وجها لوجه، إنها الفتاة التي شعر بارتياح عميق عندما رآها، وإذ بها كبرت وأصبحت فتاة ولم تعد طفلة، ومن أول نظرة بين نور وبوسي تطور العمل بينهما إلى حب جارف.

فَتقدم نور لخطبتها، ولكن لم يقبل والدها ورفضت بوسي هذا القرار، وهددت بأنها ستنتحر وصممت على الزواج من نور، حتى أجبرتهم على الموافقة.

ونشرت مجلة آخر ساعة في أول ديسمبر 1971 تحت عنوان «أخيرًا وافق الأب.. وتزوج نور وبوسي»، أخيرًا انتصر الحب وتمت خطبة نور وبوسي (الشهيرة بصافيناز قدري) بعد 4 سنوات من الحرمان والمحاولات المستمرة.

فبعد أن تقدم «نور» لخطبة «بوسي» صمم والدها أن تكمل دراستها أولاً، وافترق الاثنان لمدة عام كامل، ولكن محاولات الأصدقاء ظلت مستمرة للتوفيق بينهما.

واقتنع الأب مصطفى قدري المفتش بالتموين بإمكان الخطبة بشرط استمرار بوسي في دراستها بكلية التجارة جامعة عين شمس، وفي حفلة الخطبة احتفل نور وبوسي حتى منتصف الليل وسط الأصدقاء وزميلات الجامعة، وقال نور: «أنه اجتاز فترة حرجة من القلق والضياع قبل انتصار الحب».

أما بوسي فكانت تنظر طول الوقت في سعادة إلى خاتم الخطبة وقد تقرر تأجيل الزواج حتى تنتهي من دراستها الجامعية التي لم تشغلها عن العمل في السينما والتليفزيون.

وتزوجا عام 1972، واستمر زواجهما لمدة 34 عامًا، وأنجبا ابنتان هما «سارة ومي»، ولكن انفصلا في عام 2006، وبقيت العلاقة وطيدة بينهما كأصدقاء، بسبب خلاف لم يعلنا عنه نهائيًا.

وظل الفراق بينهما لمدة 9 سنوات، ثم عادا مرة أخرى في 14 يناير عام 2015، تزامنًا مع خطوبة ابنتهما سارة، وإصابته بمرض سرطان الرئة لتقف بجانبه، ولازمته في رحلته العلاجية حتى وفاته في 11 أغسطس 2015.

اقرأ أيضا:

في ذكرى رحيلها.. أسرار قصة حُب دلال عبدالعزيز وسمير غانم

في ذكرى ميلاد «العندليب».. عبدالحليم حافظ وزبيدة ثروت «قصة حب لم تكتمل»

 

تصفح موضوعات أخرى