الأربعاء 19 يونيو 2024

في ذكرى ميلاده.. المشوار الفني لـ جورج سيدهم

تحل، اليوم الثلاثاء، ذكرى ميلاد الفنان الكوميدي الكبير جورج سيدهم، والذي ولد في 28 مايو عام 1938، وترك ميراثا كبيرا من الأعمال الفنية التي ارتبطت بوجدان المواطن المصري والعربي.

ميلاده

الفنان جورج سيدهم، من مواليد مدينة جرجا بمحافظة سوهاج في 28 مايو عام 1938، تخرج في كلية الزراعة جامعة عين شمس عام 1961 قسم إنتاج حيواني وحاصل على ماجستير في التلقيح الصناعي، وكان يستعد للدكتوراة ثم توقف لانشغاله في الفن. 

مشواره الفني

بدأ جورج سيدهم مشواره الفني موظفًا في فرق التلفزيون المسرحية التي تكوّنت مع بدء الإرسال التلفزيوني في مصر أوائل الستينيات، ثم مع فرقة ثلاثي أضواء المسرح التي كوّنها المخرج التلفزيوني محمد سالم وضمت جورج والضيف أحمد وعادل نصيف الذي هاجر فانضم بدلاً منه سمير غانم، واشتهر الثلاثي باسكتشات دكتور الحقني وكتوموتو، ثم انتقل نشاط الفرقة إلى المسرح، ومن أعمالها: طبيخ الملايكة (1964)، براغيت (1967)، مسرحية حواديت (1969)، فندق الأشغال الشاقة (1969)، كل واحد وله عفريت (1970)، الراجل اللي جوز مراته (1970).

كما لمعوا في أول فوازير لرمضان من إخراج محمد سالم فوازير ثلاثي أضواء المسرح (1968)، ثم فوازير وحوي يا وحوي (1969).

ومن أعمال الثلاثي في السينما: القاهرة في الليل (1963)، منتهى الفرح (1963)، آخر شقاوة (1964)، آخر جنان (1965) المشاغبون (1965)، الشقيقان (1965)، ذكريات التلمذة (1965)، 30 يوم في السجن (1966)، رحلة السعادة (1966)، إضراب الشحاتين (1967)، شنطة حمزة (1967)، شاطئ المرح (1967)، بنت شقية (1967)، نورا (1967)، العريس الثاني (1967)، أفراح (1968)، 3 نساء (1968)، حلوة وشقية (1968)، الزواج على الطريقة الحديثة (1968)، نشال رغم أنفه (1969)، الحرامي (1969)، العميل 77 (1969)، لسنا ملائكة (1969)، المجانين الثلاثة (1970)، فرقة المرح (1970) واحد في المليون (1970).

وفي السادس من أبريل 1970 توفي الضيف أحمد، وعلى الرغم من وفاته إلا أن الفرقة استمرت بنفس الاسم لفترة وقدمت أعمال منها: إنت اللي قتلت عليوة (1970)، موسيقى في الحي الشرقي (1971)، جوليو ورومييت (1973)، فندق الثلاث ورقات (1974) أمام الفنان الكبير صلاح ذو الفقار، من أجل حفنة نساء (1974)، أزواج بلا ماضي (1975)، منطقة ممنوعة (1975)، المتزوجون (1976)، أهلاً يا دكتور (1981).

وفي 1983، انفصل جورج وسمير فنيًا وكوّن كل منهما فرقة مستقلة، مع استمرار اسم فرقة الثلاثي مع جورج الذي قدم بمفرده عدة مسرحيات منها: (درويش يتألق فرحا (1983)، جواز مع الاشتراك في الأرباح (1984)، كلام خواجات (1984)، لو أنت فأر أنا قطة (1988)، حب في التخشيبة (1994)، وآخر عمل قدمه للمسرح: نشنت يا ناصح (1995). لعب الأدوار الكوميدية بالإضافة إلى تميزه وإجادته أداء الأدوار النسائية الساخرة، بالإضافة إلى قدرته على الغناء وأداء الاسكتشات المسرحية من أشهر أعماله مسرحية المتزوجون مع صديقه سمير غانم.

وفاته

في عام 1997 أصيب جورج سيدهم بجلطة في المخ نتج عنها حدوث شلل تام في الشق الأيمن من جسده، كما أثرت على مركز الكلام، مما أدى إلى ابتعاده عن الفن. وتوفي بعد معاناة طويلة مع المرض، في 27 مارس 2020 عن عمر ناهز 81 عامًا.

اقرأ أيضا:

52 عاما على وفاته.. مؤامرة «مراكز القوى» للقضاء على إسماعيل ياسين

في ذكرى رحيل سمير غانم.. حكاية «فطوطة» التي أبهرت الجمهور

 

تصفح موضوعات أخرى